وزيرة خارجية السودان تكذب صحيفة إسرائيلية بخصوص تصريحات منسوبة لها

الدكتورة مريم الصادق المهدي
الدكتورة مريم المنصورة الصادق المهدي وزيرة خارجية السودان

 

كذبت وزيرة خارجية السودان الدكتورة مريم الصادق المهدي، صحيفة (معاريف) الإسرائيلية، بخصوص خبر تداولته إن بعض الصحف والمواقع الإلكترونية نقلاً عن الصحيفة دون التأكد من صحة الخبر، يحتوى على تصريحات منها بشأن العلاقات السودانية الإسرائيلية.

خبر معاريف الإسرائيلية

وقالت صحيفة معاريف الإسرائيلية بأن الدكتورة مريم الصادق المهدي وزيرة خارجية السودان قالت الأربعاء، إن التطبيع مع إسرائيل غير قائم عمليا، حتى الآن، ولا يوجد ختم رسمي.

وزادت صحيفة معاريف: أجرت المهدي لقاء مع مراسل صحيفة “معاريف” العبرية، اليوم الأربعاء، أكدت من خلاله أن اتفاق التطبيع بين بلادها وإسرائيل غير قائم عمليا، حتى الآن، ولا يوجد ختم رسمي، بدعوى أن البرلمان السوداني لم يقر اتفاق التطبيع، حتى الآن.

ونقلت الصحيفة العبرية على لسان الدكتورة مريم المهدي كاذبة:

إن الاتفاق مع إسرائيل غير قائم، عمليا، ولم يطرح في مؤتمر باريس الدولي لدعم السودان كعامل يساهم في الاقتصاد السوداني.

وأضافت صحيفة معاريف: وذكرت وزيرة الخارجية السودانية أن اتفاق التطبيع مع إسرائيل كان شرطا وضعه الأمريكيون بهدف إخراج بلادها من قائمة الدول الداعمة للإرهاب، وأنه على البرلمان السوداني المصادقة على هذا الاتفاق، لكن، حتى الآن، لم يتم إجراء انتخابات برلمانية في بلادها.

وأكدت الصحيفة العبرية كاذبة: أن تصريحات مريم المهدي جاءت خلال مشاركتها في مؤتمر باريس الدولي لدعم السودان، المنعقد هذه الأيام في العاصمة الفرنسية، باريس.

كذب

وكذبت الدكتورة مريم الصادق المهدي وزيرة خارجية السودان الخبر، ولم تجري أى لقاء مع الصحيفة وأن الخبر لا أساس له من الصحة.