وزيرة الخارجية السودانية تجري اتصالًا هاتفيًا بنظيرها الصيني

الدكتورة مريم الصادق المهدي
الدكتورة مريم المنصورة الصادق المهدي وزيرة خارجية السودان والسيد وانغ يي وزير خارجية الصين

 

أجرت وزيرة الخارجية السودانية الدكتورة مريم الصادق المهدي اليوم، اتصالًا هاتفيا مع وزير الخارجية الصيني وانغ يي، بحثا خلاله العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها في مختلف المجالات.

وقدمت الوزيرة شرحًا لتطورات الأوضاع في السودان لاسيما ملفات سد النهضة، ومؤتمر باريس، مستعرضة موقف السودان الرسمي من سد النهضة الإثيوبي والذي ينادي بضرورة التوصل إلى اتفاق ملزم، مبينة رفض السودان لأي إجراء أحادي للملء، وحرصه على تحقيق مصالح كل الأطراف.

من جهته أبدى وزير الخارجية الصيني تفهمه لموقف السودان من سد النهضة، مشيرا إلى أهمية التوصل لاتفاق بأسرع ما يمكن، كما أكد الوزير مشاركة الصين على مستوى عالٍ في مؤتمر باريس، وأن بلاده تنظر بإيجابية لإمكانية إعفاء الدين أو إعفاء جزء منه.

وأشاد الوزير الصيني بالعلاقات الثنائية بين البلدين والتعاون الاقتصادي والثقافي والسياسي، معربًا عن تقدير بلاده للسودان واستعدادها لتفعيل العلاقات في كل المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بما يعزز الصداقة والتعاون بين البلدين.