د. مريم المهدي وزيرة خارجية السودان تلتقي أعضاء الجالية السودانية بروسيا

الدكتورة مريم الصادق المهدي
في لقاء الجالية السودانية بروسيا

 

إلتقت وزيرة خارجية الدكتورة مريم الصادق المهدي بأعضاء الجالية السودانية بروسيا الإتحادية وذلك على هامش الزيارة الرسمية التي جاءت تلبية لدعوة كريمة من الجانب الروسي .

وتناول اللقاء الذي جرى ببيت السودان بموسكو عدة محاور حيث قدمت وزيرة الخارجية تنويراً حول المباحثات التي جرت مع نظيرها الروسي والمباحثات المطولة حول ملف العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية.

وتناول اللقاء قضايا الجالية السودانية في مختلف المجالات الإجتماعية والإقتصادية والثقافية، فضلاً عن التحديات التي تواجه الطلاب في ظل تداعيات جائحة كورونا و إنعكاساتها السالبة على حياتهم الأكاديمية، بالإضافة إلي مشاكل صعوبة الحصول على التأشيرات العلاجية.

وأعرب أعضاء الجالية عن تطلعهم لوصول فريق الجوازات الذي من المقرر أن يزور موسكو قريباً.

وتم خلال اللقاء طرح قضية متأخرات مستحقات مبتعثي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

أشارت مريم الصادق في ختام اللقاء إلى إهتمام ورعاية الدولة للجاليات السودانية ، حيث يحظى هذا الملف بإهتمام رئيس الوزراء دكتور عبدالله حمدوك من واقع إشراك أبناء الوطن بالمهجر في البناء الوطني ودورهم المتعاظم في إستكمال شعار ثورة ديسمبر المجيدة (حرية سلام وعدالة).

وأكدت وزيرة الخارجية بذل مزيد من الجهود في سبيل تذليل الصعوبات التي تواجه أفراد الجاليات السودانية  بدول المهجر.