د. مريم المهدي: نعم.. سد النهضة عظيم الفايدة للسودان. و هو امر موثق و معلوم بالضرورة

الدكتورة مريم الصادق المهدي
الدكتورة مريم المنصورة الصادق المهدي وزيرة الخارجية السودانية

 

 

و لكن لكي لا تتضرر خزاناتنا و نجني الفائدة المرجوة من السد؛ الاساس ان اثيوبيا ستتبادل معنا المعلومات بشأن الملء اولا و التشغيل الراتب لسد النهضة.
للاسف اثيوبيا دست عنا المعلومات الخاصة بالملء الاول العام الماضي في يوليو 2020، و الان تهددنا بملء ثاني ثلاثة اضعاف الاول في حجمه دون التوصل لاتفاق معنا على الملء و التشغيل.
و قبل ساعات عرضت ان تطلعنا على تفاصيل الملء في يوليو و اغسطس، مع انها تبدأ الاستعداد له بتفريغ ما بين 600 مليون و مليار متر مكعب من الماء اليوم (10 ابريل 2021) لتختبر عمل بوابات السد.
اي مشاركة للمعلومات بدون اتفاق قانوني ملزم هو يأت ك منحة او صدقة من اثيوبيا يمكن ان تتوقف عنه في اي لحظة كما ترى هي او تقرر. و هذا امر شديد الخطر على مشاريعنا الزراعية و خططنا الاستراتيجية.
من الواضح ان اثيوبيا قدمت هذا العرض لترفع عنها الضغط السوداني و الاقليمي و الدولي. و لكن صدقهم يشهد عليه ما يدعونه الان عن امتلاكهم لاراضي الفشقة.
من المهم الوصول الى اتفاق قانوني ملزم بشأن معلومات الملء و التشغيل سويا و ليس واحدة دون الاخرى.
ما لزم الابانة للفهم و المتابعة.