الدكتورة مريم الصادق المهدي تستقبل السفير الكندي بالخرطوم

 

 

 إستقبلت د. مريم الصادق المهدي وزيرة الخارجية بمكتبها ظهر اليوم سعادة السفير الكندي بالخرطوم وذلك عقب إنتهاء فترة عمله بالسودان حيث عبرت الوزيرة عن شكرها وتقديرها على دوره في تعزيز العلاقات بين البلدين والتي رفعت إلى مستوى السفراء في البلدين مشيرةً إلى تطلعها بأن تشهد الفترة القادمة مزيداً من التطور في العلاقات بالنظر إلى المجالات الكبيرة والواعدة التي يمكن البناء عليها في تطوير هذه العلاقات .

من جانبه عبر السفير الكندي عن شكره وتقديره لحكومة وشعب السودان ولوزارة الخارجية على التعاون الذي وجده خلال فترة عمله في السودان مؤكداً أنه متفائل بمستقبل العلاقات الثنائية بين البلدين وأن خلفه سيعمل على المزيد من تطوير هذه العلاقات في ظل الرغبة والإرادة السياسية بين الجانبين لتطوير علاقاتهما الثنائية .