اعتداءات الأمن على د. مريم الصادق

شرطة الاحتياط المركزي تعتدي على الحبيبة د. مريم المنصورة المهدي والحبيب العم محمد أحمد غزالي بالضرب المبرح في الرأس

 

 

 

بينما انفض اجتماع حزب الأمة بدار الأمة في امدرمان وهم في طريقهم الي اداة صلاة الجمعه اعتدت قوات الشرطة التابعه للمجرم عمر البشير عليهم. د. مريم الصادق تروى تفاصيل العنف المطلق من أجهزة الأمن تجاه مسيرة حزب الأمة يوم الجمعة 24 ديسمبر 2010

 

 

الصور تظهر الضرب الوحشي الذي تعرضت له الحبيبة د. مريم المنصورة والحبيب العم محمد أحمد غزالي من قبل الشرطة … صورة الأشعة تطهر الحديد الذي ربط عظام يد الحبيبة د. مريم المنصورة المهشمة.